أطباء بلا حدود: الاجتياح الإسرائيلي لرفح سيكون كارثيا

نبأ – حذرت منظمة “أطباء بلا حدود”، اليوم الاثنين، من أن اجتياح قوات الاحتلال الإسرائيلي المحتمل لمدينة رفح الواقعة في أقصى جنوب قطاع غزة سيكون “كارثياً”، مشدّدةً على وجوب وقفه.

وأضافت أنّ المنطقة مكتظة بمئات آلاف النازحين الذين لجأوا إليها للنجاة من العدوان المتواصل في القطاع، منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول 2023.

وقالت المديرة العامة لـ”أطباء بلا حدود” ميني نيكولاي، في سلسلة تدوينات نشرتها منظمتها على منصّة “إكس”، إنّ “الهجوم البري الإسرائيلي المعلن على رفح سيكون كارثياً ويجب ألا يستمرّ”، وسط تحذيرات دولية من إبادة قد تنجم عن استهداف المدينة المكتظة بالنازحين.

ورأت أنّ مع استمرار القصف الجوي، فإنّ أكثر من مليون شخص، يعيش كثيرون منهم في خيام وملاجئ مؤقتة، معرضون لمذبحة، مشددة على أن لا مكان آمناً في قطاع غزة، وليست لدى المدنيين أيّ خيارات للتوجّه إلى أمكنة أخرى.

وأشارت المديرة العامة للمنظمة أن الفرق الطبية اضطرت، منذ السابع من أكتوبر الماضي، إلى إخلاء تسعة مرافق رعاية صحية في غزة، بعد تعرّضهم لنيران الدبابات والمدفعية والطائرات المقاتلة والقنّاصة والقوات البرية الإسرائيلية أو بعد خضوعهم لأمر إخلاء فيما اعتُقل أفراد من الطواقم الطبية والمرضى وتعرّض عدد منهم للتعذيب والقتل، وقد حدث كلّ هذا على مرأى ومسمع زعماء العالم.