بعد قطيعة دامت لسنوات السعودية تهنىء إيران بانتصار الثورة

نبأ – بعد قطيعة دامت لسنوات السعودية تهنىء إيران بانتصار الثورة الإسلامية .. تقرير يسلط الضوء.

***

للمرة الأولى وبعد قطيعة دامت لسنوات، السعودية تهنىء إيران بانتصار الثورة، في برقية تهنئة صادرة عن الملك سلمان ونجله محمد.

وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان، كان قد استقبل السفير السعودي في طهران الأربعاء السابع من فبراير الجاري، حيث سلم الأخير رسالة الملك سلمان ردا على رسالة الرئيس ابراهيم رئيسي بشأن التطورات في غزة، مرفقا إياها برسالة تهنئة من الملك وولي العهد السعودي، مستخدما فيها عبارة اليوم الوطني لإيران بدلا من الذكرى الخامسة والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية.

وفي اللقاء، أعرب عبداللهيان عن ارتياحه لما وصفه بالتطور المتنامي الذي تشهده العلاقات بين البلدين. وكانت العلاقات بين الرياض وطهران قد قطعت عام 2016، بعد اغتيال الرياض للشيخ نمر باقر النمر و47 مواطناً من المنطقة الشرقية، قوبلت حينها بانتقادات إيرانية.

قطيعة دامت لـ 7 سنوات ختمت في مارس 2023، باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وإعادة فتح السفارات، وذلك عقب مباحثات برعاية صينية في بكين، بحسب بيان مشترك للبلدان الثلاثة.

وليست تلك القطيعة الأولى بتاريخ البلدين، إذ سبقتها قطيعتان لـ3 و4 أعوام عامي 1943، و1991 على التوالي.